اختيار منطقتكم

تهانينا على عملية الشراء التي قمتم بها

مجموعة مالط

"تحتفي هذه المجموعة بشكل العلبة الذي يشبه البرميل والذي أدرجته ڤاشرون كونستنتان في عام 1912 نتيجة الجهود التي بذلتها في تصغير الحركات التي أتاحت للمصمّمين التحرّر من الشكل الدائري التقليدي واقتراح أشكال بديلة لافتة للنظر.

حمل تراث ڤاشرون كونستنتان في طيّاته العديد من الطرازات الشبيهة بشكل البرميل، ولا سيما في مطلع القرن العشرين ثم في حقبتي الثلاثينيات والأربعينيات، ومن بينها ساعة ڤاشرون كونستنتان التي أُطلق عليها اسم "دون بانشو" التي تميّزت بوظيفة معقّدة مصمّمة استنادًا إلى مقاييس محدّدة. وتميّزت إبداعات الدار اللاحقة أيضًا بهذا الشكل، ولا سيما للاحتفال بذكرى مرور 240 عامًا على إنشاء دار ڤاشرون كونستنتان في عام 1995 بطراز مزوّد بوظائف معقّدة مهّدت الطريق لابتكار مجموعة مالط التي طُرحت في عام 2000 ثم أعيد النظر في تصميمها في عام 2012.

تتميّز ساعات مالط بتصميم لافت يتيح لها مكانة بارزة على المعصم. وطُرحت مجموعة مالط بطرازات تتراوح من مؤشر الساعات والدقائق إلى الوظائف المعقّدة المتقدّمة مثل آلية حركة التوربيون التي تندمج في علبة الساعة على نحو مثالي. وأخيرًا، تتوفر مجموعة مالط بنسخ أنثوية جذّابة، بما فيها شكل البرميل الذي يثير إعجاب النساء على وجه الخصوص.

أحب شكل البرميل لأصالته، وأرى أن آلية حركة التوربيون تستكمل هذا الشكل على نحو مثالي وتضفي عليه المزيد من القوة والطابع المميّز. وما أثار دهشتي أيضًا هي آلية الحركة نفسها التي تتميّز بشكل البرميل والتي تضفي لمسة مميّزة جدًّا على هذا الطراز اللافت والرائع. "

المجموعات

تتمثل فلسفة الدار في تحقيق توقعاتهم من خلال تصميم ساعات مثيرة للإعجاب من الناحية الفنية بقدر ما هي مذهلة من الناحية الجمالية.

عرض كل المجموعات