اختيار منطقتكم

ميتييه دار

من الإبداع إلى الاستثناء

يتمتع خبراء صناعة الساعات لدينا بموهبة فريدة لتوليد العواطف. وموهبتهم لا تُستبدل بأي آلة. إنهم فنانو الوقت.

ولا تزال خبراتهم المتوارثة من جيل إلى جيل مستمرة منذ عام 1755 في كنف الدار، حيث تسرد إنجازات كبار الحرفيين قصصًا استثنائية وتقدّم تصوّرًا فنيًا للوقت.

خبير النقش: حرفي الأشكال

تقدّم صناعة الساعات حريّة تعبير فريدة للنقش. وتتسم كل قطعة بطابع فريد يضفيه عليها هذا الفن القديم الذي تزدان به العلب والموانئ وحتى أجزاء الحركة الصغيرة. يشكل خبير النقش منحنيات الزخرفة وأعماقها بحركات دقيقة يمكن قياسها بعشرة أجزاء من المليمتر. ويضمن النقش بقاء العمل الفني محفورًا في التاريخ والذاكرة الحية.

خبير التضليع: حرفي الأعماق

سواء كان فن التضليع باليد أو بالآلة، فإنه يبرز الأضواء بمهارة لإضفاء العمق على السطح. وتعد هذه الزخارف المنحوتة بدقة وانتظام ورقة استثنائية ثمرة عمل كبار الحرفيين الموهوبين للغاية. ويصنع خبير التضليع بيديه الماهرتين زخارف آسرة أو متناظرة أو رمزية، باعتبارها إحدى خصائص الدار التي تتخطى خبرتها فن التضليع الكلاسيكي.

ليزايروستييه

MÉCANIQUES AJOURÉES

أسطورة الأبراج الصينية

COPERNICUS CELESTIAL SPHERES

خبير المينا: حرفي الألوان

تعد هذه المهنة الفنية نادرة جدًا إلى درجة أن القليل من الحرفيين في العالم يتقنون المهارات التي تنطوي عليها. لاستنساخ أشكال بأمانة على الميناء، لا تكفي المواهب ولا بد من التدريب عدة سنوات لإتقان جميع تقنيات المينا، سواء تعلق الأمر بتقنية المينا النارية "غران فو" أو المفصّصة "كلوازونيه" أو المفرّغة "شمبلوفيه". وأخيراً تأتي مرحلة الوضع في الفرن التي تحظى بأهمية حاسمة والتي تسمح للمينا بالانصهار على المصفوفة ولا يبقى بعدها رهينة الوقت.

خبير المجوهرات: حرفي الضوء

عند التعامل مع طبقات ذهبية دقيقة للغاية، يجب على خبير المجوهرات التكيف مع القيود التي تفرضها الطبيعة الوظيفية للساعة، مع مراعاة الأحجار والمعادن. ومن الضروري التحلي بالصبر والتركيز لإبراز هذه الأحجار كي تتلألأ بلمعان يسلب الأنظار. ويبث خبير الترصيع بالأحجار الكريمة الحياة في هذه القطع ويصقل شخصيّتها.

خبير صناعة الساعات: حرفي الوقت

ويتحدى صنّاع الساعات المهتمون بجمال الساعة أنفسهم لإيجاد حلول تقنية تخدم معايير جمالية عالية. وبواسطتها، تكشف الساعات عن شخصياتها وتتبع إيقاعًا ثابتًا. فذلك خير مثال على التقنية في أجمل تعابيرها.

ميكانيكا الوقت

يضبط صانع الساعات كل عنصر من عناصر الساعة واحدًا تلو الآخر بخطوات متقنة. ويسعى بلا كلل إلى تحقيق التميز الذي يتيح له إعادة النظر في أساليبه ودفع حدود الممكن، لأنه قادر على صنع الآليات من أبسطها إلى أكثرها تعقيدًا.

خدمات مكيّفة حسب الاحتياجات

ابتكر أسياد صناعة الساعات الخبراء والحرفيون المتمرّسون الساعات بأناملهم البارعة لتلبية رغبات عملائنا والاستمرار في النهوض بالامتياز.

خدمة مكيّفة حسب الاحتياجات

جرّبوا ساعاتنا شخصيًّا

ندعوكم إلى الاستمتاع بمهارة حقيقية في صناعة ساعات اليد في أحد بوتيكاتنا الموجودة في جميع أنحاء العالم.

استكشفوا بوتيكاتنا

المجموعات

تتمثل فلسفة الدار في تحقيق توقعاتهم من خلال تصميم ساعات مثيرة للإعجاب من الناحية الفنية بقدر ما هي مذهلة من الناحية الجمالية.