اختيار منطقتكم

خدمة ترميم الساعات العتيقة

أصلحوا ساعتكم العتيقة من ڤاشرون كونستنتان

قلة هم المصنّعون القادرون على ترميم جميع الساعات التي خرجت من مشاغلهم على مدى قرون. ولهذا السبب، تفتخر ڤاشرون كونستنتان بنقل هذه الخبرة في صناعة الساعات من جيل إلى جيل وضمان استمرار التاريخ العريق لكل ساعة من ساعاتها.

القصص العظيمة لا تنتهي

بدأ الأمر برمته في عام 1755 وحتى يومنا هذا، ولا تزال ڤاشرون كونستنتان مستمرة في تقديم خدمة ترميم جميع ساعاتها والحفاظ على تلك القطع النادرة والثمينة في أفضل حالة لها. ترميم الساعات العتيقة هو فن لا تتقنه سوى أيادي الخبراء. ولهذا السبب تمتلك الدار مشغلًا مخصصًا بالكامل لهذا الغرض يتقن المهارات والأدوات المناسبة في كل حقبة.

رحلة الحفاظ على التراث

يستلزم الترميم، الذي لا يُقارن بالخدمة القياسية بأي حال من الأحوال، خبراءَ مخضرمين ومعرفة شاملة بتاريخ الدار وبأدوات محددة في بعض الأحيان. ونظرًا لعمرها، فإنه ليس أمرًا غريبًا أن يقوم الحرفي أو صانع الساعات المتمرس بصناعة بعض المكونات التي تحتاج إلى الاستبدال بصورة يدوية.

صيانة ساعة عتيقة

تتوفّر خدمتان وفقًا لمتطلباتكم: الترميم الوظيفي والترميم المتميّز.

بغض النظر عن الخدمة التي تختارونها، فإن صيانة الساعات العتيقة تعدّ تحديًا حقيقيًا يجب إنجازه بعناية فائقة للحفاظ على الخصائص الأصلية لساعتكم. وبالتالي، قد يستغرق الترميم فترة تتراوح من 3 إلى 6 أشهر، وفقًا لطلبكم وحسب التدخّلات المطلوبة.

جميع هذه الخدمات مغطاة بضمان لمدة عامين (2).

خدمة الترميم المتميّز - تقدّم هذه الخدمة نهجًا مخصّصًا بالكامل، حيث يتم الاستفادة من خبرة صانعي الساعات المتمرّسين لإعادة ساعتكم إلى أقرب صورة ممكنة من حالتها الأصلية، بداية من آلية الحركة ووصولاً إلى الميناء. تستعيد ساعتكم تألقها الجمالي التام وأداءها الوظيفي الأمثل.

خدمة الترميم الوظيفي - ينفذ صانعو الساعات المتمرسون لدينا العمليات الأساسية اللازمة لجعل ساعتكم تعمل بشكل صحيح، إلى جانب الحفاظ على رونقها الأصلي بمرور الوقت.

مراكز خدمات من الدرجة الأولى

منذ عام 1755، انكب خبراء صناعة الساعات في ڤاشرون كونستنتان على صيانة الساعات الموكلة إليها وتصليحها وترميمها بمنتهى الأمانة.

نحن في خدمتكم

سيكون قسم الإرشادات تحت تصرفكم للإجابة عن أي سؤال أو إسداء مشورة شخصية.