اختيار منطقتكم

المجموعة

هيستوريك

المجموعة هيستوريك

المجموعة

في تكريمٍ للإبداع المتواصل الذي انفردت به ڤاشرون كونستانتين منذ 1755، تعرض مجموعة الساعات التاريخية تصميماتٍ جديدة مستوحاة من الموديلات الأيقونية المنتمية لتراث الدار. وأعيد إحياء هذه الإبداعات الأسطورية في موديلاتٍ راقية تمزج بين التطور التقني المتطلب والجماليات الجريئة.

إحياء ساعات أيقونية

تسعى هذه المجموعة الفريدة إلى الإشادة بأجمل الساعات الراقية وإعادة تصميم النماذج الأصلية المبتكرة التي طبعت تاريخ الدار منذ عام 1755. وتعيد مجموعة "هيستوريك"، منذ قرابة 20 عامًا، إحياء هذه الساعات الأيقونية من التراث التقني والجمالي لڤاشرون كونستنتان.

الندرة كقيمة أساسية

هذه الإبداعات الأسطورية التي هي قمة في التفرد وتم إنتاجها بسرية، تستحق عن جدارة الصورة التي تعكسها. فهي الكنز الذي يستهوي ويثير حماسة هواة جمع القطع النادرة فضلًا عن عشاق الساعات القديمة. وتزدان مجموعة "هيستوريك" بمواد ثمينة كالبلاتين والذهب الوردي والذهب الأصفر، وتتسم بطابع نادر للغاية عندما تُصنع من الفولاذ. هي باختصار أسمى علامات الفخامة.

الإبداع في أبهى حلته

لا يمكن تجاهل العمل الإبداعي المرتبط بعروات مجموعة "هيستوريك"، باعتبارها جزءًا أصيلًا من تصميم الدار المميّز. فكيف لهذا التفصيل البسيط أن يتألق ويرقى إلى الصدارة. قرن بقرة أو قطرة ماء أو مخلب سرطان أو مخلب... أربعة تصاميم لها نفس الوظيفة التي تمنح كل ساعة شخصية مميّزة.

من الأداء الوظيفي إلى الأسطورة

تتيح هذه الساعة ذات القراءة المائلة وظيفة بارزة تسمح لصاحبها الاطلاع على الوقت دون أن يحرك يده من على المقود ودون أن يصرف انتباه الجمهور عند إلقاء خطاب حماسي. وهذه الوظيفة الفريدة تسمح بدوران 45 درجة عكس اتجاه عقارب الساعة، ابتكرته ڤاشرون كونستنتان خلال عشرينيات القرن الماضي لعميل أمريكي مولع بالسيارات. إنه اتحاد الفخامة والمعايير الرفيعة.

واحدة من القلائل

هيستوريك أميريكان 1921

تعيد هذه الساعة البارزة المصنوعة من الذهب الوردي عيار 18 قيراطًا تفسير طراز طُرح في عام 1921 وصُمّم خصّيصًا للسوق الأمريكية خلال حقبة العشرينيات المزدهرة. وتتميّز بعرضها المائل الذي يتيح قراءة الوقت دون تحريك المعصم، بالإضافة إلى تاجها الموضوع بطريقة جريئة بين الساعتين 1 و2. وتناسب علبتها التي يبلغ عرضها 36.50 مم المعاصم المواكبة للموضة والمعاصم الحضرية الأنيقة على حد سواء.

الأحزمة الملوّنة: إضفاء طابع شخصي فريد

سواء تعلق الأمر بلون الحزام أو لون الخياطة أو لون الأطراف الجانبية، تتعدّد الخيارات لتضفي طابعًا فريدًا على حزام الساعة. ويمكن أيضًا إضافة زخرفة أو نص على بطانة الساعة لتتسم بطابع خاص أكثر. الأحزمة الملوّنة: موعد خاص لاكتشاف الأحزمة الملوّنة في بوتيكات ڤاشرون كونستنتان.

جرّبوا ساعاتنا شخصيًّا

ندعوكم إلى الاستمتاع بمهارة حقيقية في صناعة ساعات اليد في أحد بوتيكاتنا الموجودة في جميع أنحاء العالم.

استكشفوا بوتيكاتنا

المجموعات

تتمثل فلسفة الدار في تحقيق توقعاتهم من خلال تصميم ساعات مثيرة للإعجاب من الناحية الفنية بقدر ما هي مذهلة من الناحية الجمالية.

عرض كل المجموعات