اختيار منطقتكم

اللوڤر

شراكة فنّية وثقافية بين ڤاشرون كونستنتان واللوڨر

أبدت ڤاشرون كونستنتان، على مدى تاريخها، التزامًا راسخًا إزاء الفن والثقافة. وقد تجسّد هذا الالتزام في العديد من الشراكات. تندرج هذه العلاقة التي تربط الدار باللوڨر في إطار نهج متكامل يشمل الإشادة بالجمال والاهتمام المتواصل بحفظ التراث وصونه ونقله.

"أرحب ترحيبًا حارًّا بهذا التعاون بين مؤسستينا اللتين يبلغ عمرهما قرونًا من الزمن، ولكن جذورهما متأصلة في القرن الحادي والعشرين على نحو ما تشهد عليه الشعبية التي يحظيان بها في أوساط الجماهير الخبيرة. وقد تميّزت الدار منذ أمد طويل بالتزامها الفنّي ودعمها الثقافي. وسيتيح لنا التعاون مع اللوڤر افتتاح فصل جديد واعد جدًّا. ولم يكن بوسعنا أن نحلم بشريك أفضل لإقامة حوار بنّاء حول موضوعي الفن والثقافة. "

لويس فيرلا - المدير التنفيذي لڤاشرون كونستنتان

ساعة "لي كابينوتييه" المصممة حسب الطلب في المزاد العلني بمتحف اللوڨر

تم التبرع بساعة "لي كابينوتييه" الفريدة من نوعها والمصممة حسب الطلب لمتحف اللوڨر، في إطار المزاد العلني الإلكتروني "Bid for the Louvre" الذي أُقيم في ديسمبر 2020.

في باريس، أثناء زيارة خاصة لمتحف اللوڨر، تسنى للمشتري اختيار العمل الفني الذي تمت إعادة إنتاجه على ميناء الساعة بأيدي خبراء صناعة الساعات لدى الدار. وفي جنيف، قام المشتري بزيارة حصرية إلى مصنع ڤاشرون كونستنتان، حيث توفرت له الخيارات المتعددة لإضفاء الطابع الشخصي على ساعته الاستثنائية، والتي خُصّصت عائدات بيعها لمشاريع التضامن التابعة لمتحف اللوڨر.

لي كابينوتييه

الفخامة وليدة تفاصيل متناهية الصغر

تطرح ڤاشرون كونستنتان ومتحف اللوفر سلسلة من الفيديوهات التي تعبّر عن رؤية فريدة لفن صناعة الساعات. وستأخذكم هذه الأفلام القصيرة في رحلة إلى مشاغل مصنع الساعات والمتحف لاستكشاف ثلاثة محاور وهي: "فنون النار" و"صياغة الضوء" و"الترميم".


Press play
اضغطوا على زر التشغيل

حرفيو الطلاء بالمينا والمختصون في زخرفة غيوشيه وخبراء ترميم الساعات يتبادلون خبرتهم ومهارتهم وشغفهم سعيًا إلى تخليد ونقل إحساس عميق بذلك الإرث.

معرض هومو فيبر

تحتفي ڤاشرون كونستنتان بالحرف الفنية وتدعو حرفيي متحف اللوڤر الموهوبين إلى تقديم عملهم الإبداعي في البندقية.

اكتشفوا معرض هومو فيبر

معلومات عن اللوڤر

اللوڨر قصر ملكي سابق، وُضع حجره الأساس منذ أكثر من ثمانية قرون، وفُتحت أبوابه لعامة الناس في عام 1793. وهو متحف عالمي تغطي مجموعاته تسع ألفيات وخمس قارات. ويحتفظ المتحف بتحف يبلغ عددها 620,000 قطعة، استحوذت بعضها على إعجاب العالم مثل موناليزا أو نصر ساموثريس أو فينوس دي ميلو. واللوڨر هو المتحف الذي ارتاده أكبر عدد من الزوّار في العالم، إذ استضاف 10.2 مليون زائر في عام 2018.

الحرف اليدوية لدى ڨاشرون كونستنتان

السعي المستمر إلى الدقة والامتياز اللذين لا تتقنهما إلّا الأيادي البشرية.

اكتشفوا مهارتنا الحرفية

جرّبوا ساعاتنا شخصيًّا

ندعوكم إلى الاستمتاع بمهارة حقيقية في صناعة ساعات اليد في أحد بوتيكاتنا الموجودة في جميع أنحاء العالم.

استكشفوا بوتيكاتنا