اختيار منطقتكم

المجموعة

Les Collectionneurs

المجموعة Les Collectionneurs

المجموعة

تقدّم ڤاشرون كونستنتان تجربة متعمّقة لعالمها العتيق الذي يعود إلى القرن العشرين بفضل عرض مجموعة "لي كوليكسيونور" الخاص بها. تلك الساعات التي تم العثور والمصادقة عليها بواسطة الخبراء المختصين بشؤون التراث في الدار، يتم ترميمها أيضًا في الدار بفضل صانعي الساعات المتخصصين في الساعات التاريخية، وبإمكانهم إعادة الحياة إلى أي ساعة من ساعات ڤاشرون كونستنتان التي تم إنتاجها منذ نشأتها.
لي كوليكسيونور - الساعة المرجعية 43032
36 مم البلاتين
السعر عند الطلب {{ productData.formattedPrice }} مع احتساب الضريبة دون احتساب الضريبة
لي كوليكسيونور - الساعة المرجعية 7375
36 مم ذهب أصفر
السعر عند الطلب {{ productData.formattedPrice }} مع احتساب الضريبة دون احتساب الضريبة
لي كوليكسيونور - الجيل الأول من أوڤرسيز
35 مم الفولاذ
السعر عند الطلب {{ productData.formattedPrice }} مع احتساب الضريبة دون احتساب الضريبة
لي كوليكسيونور - ميركاتور
36 مم البلاتين
السعر عند الطلب {{ productData.formattedPrice }} مع احتساب الضريبة دون احتساب الضريبة
لي كوليكسيونور - الساعة المرجعية 7753P
24x22 مم ذهب أبيض
السعر عند الطلب {{ productData.formattedPrice }} مع احتساب الضريبة دون احتساب الضريبة
لي كوليكسيونور - 222
34x31 مم الفولاذ
السعر عند الطلب {{ productData.formattedPrice }} مع احتساب الضريبة دون احتساب الضريبة

استكشفوا المجموعة برمّتها.

عرض كل 40 الساعات

إن مفهوم الطراز العتيق أمر جوهري لدى ڤاشرون كونستنتان.

ويتم التعبير عن ذلك من خلال الارتباط الوثيق بكل جوانب الإرث والتراث الخاص بها. مع اقتراب الذكرى السنوية الـ 270 لتأسيسها، قامت الدار بجمع مجموعة كبيرة من الأرشيفات وإنشاء مجموعة خاصة مكوّنة من 1600 قطعة. وبالاستفادة من عملية الإنتاج التي لم تتوقّف منذ عام 1755، تستطيع الدار أيضًا العناية بأي ساعة غادرت مشاغلها، مهما كان عمرها، وترميمها عند الحاجة إلى ذلك.

لقد استمر خبراء الإرث لدى الدار في إثراء وتطوير عرض "لي كوليكسيونور" منذ عام 2008. يتم تقديم تلك الساعات التي اُختيرت بمزيج من الصبر والموهبة لعشّاق ڤاشرون كونستنتان مع ضمان لمدة عامين.

فن التتبّع

تعود أرشيفات ڤاشرون كونستنتان، التي تمتد على مدى قرنين ونصف القرن من الزمن، إلى تاريخ إنشاء الدار. وتتم ترجمة ذلك الآن إلى مخزون يضم 1600 ساعة يتراوح تاريخها من القرن الثامن عشر وصولًا إلى وقتنا الحالي. وبفضل ذلك، يمكن لخبراء الدار تتبّع كل الساعات التي غادرت مشاغلها منذ بداياتها.

عند امتلاك ساعة عتيقة، تكون المهمة الأولى هي تسجيل الأرقام المسلسلة للعلبة وآلية الحركة، والتي يتم الاحتفاظ بها في أرشيفات ڤاشرون كونستنتان من أجل عمليات المصادقة.

فن الترميم

مهما كان عمر الساعة أو عام إنتاجها، يمكن لڤاشرون كونستنتان العناية بها وإصلاحها وترميمها، إن الهدف الرئيسي يكمن في احترام عمل صانعي الساعات السابقين حتى لا يتم تغيير طبيعة الساعة الأصلية. إن الهدف الشامل يكمن دائمًا في إعادة الساعة إلى حالتها الأصلية، مع أخذ عامل التقادم في الاعتبار، خاصة فيما يتعلّق بالشكل الخارجي، والذي يمثّل نقطة أساسية في أعين هواة التجميع.

لتنفيذ هذه المهمّة، يمتلك صانعو الساعات في الدار مخزونًا من المكوّنات التاريخية المحفوظة والمتوفّرة لاستخدامها. عند حاجتهم إلى إعادة تصنيع مكوّن معيّن خاص بآلية الحركة، يمكنهم مرّة أخرى الاعتماد على أرشيفات الإرث.

الخطط والرسومات الفنية ومخطّطات التجميع وتعليمات الاستخدام: يمكن استخدام كل شيء لاكتشاف خصائص العيار الأصلي. كما يمكنهم الوصول إلى مجموعة كبيرة من الماكينات الخاصة بفترة زمنية معيّنة لكي يعملوا على المادة بنفس الروح التي كانت موجودة في الماضي. أي عملية كبيرة تخضع لها الساعة يتم توثيقها بصورة شاملة في كتيّب يُقدم إلى العميل، لشرح المراحل المختلفة من عملية الترميم بالكامل.

معرفة المزيد